غالبية المواطنين الإثيوبيين الذين تم جلبهم إلى إسرائيل مؤخرا،ليسو يهودا

كشف تحقيق سري نشرته صحيفة “هآرتس” العبرية، أن غالبية المواطنين الإثيوبيين الذين تم جلبهم إلى إسرائيل مؤخرا، وعددهم 61 شخصا، ليسوا من أصول يهودية، ولم تكن حياتهم في خطر.

وأطلقت سلطة “السكان والهجرة” الإسرائيلية، التحقيق، بعد تساؤلات برزت خلال لقاءات مع المهاجرين في مركز استيعاب بعد وصولهم إلى إسرائيل.

وتم جلب المهاجرين، بطائرة خاصة، بموجب قرار غير معلن من الحكومة الإسرائيلية.

وخلص التحقيق، الذي حصلت صحيفة “هآرتس”، على نتائجه، إلى أن هناك “شكوك كبيرة” حول ما إذا كان المهاجرون من أصول يهودية بالفعل، على الرغم من أنهم قدموا إقرارات خطية تفيد بأنهم كذلك.

علاوة على ذلك، جاء في الوثيقة أن معظمهم “لم يأتوا من منطقة الصراع كما زُعم، ولم تكن حياتهم في خطر على الإطلاق”. القدس نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى