أخر الأخبار

مؤتمر صحفي للوزير ماء العنين ولد أييه:

قال رئيس حزب الإنصاف محمد ماء العينين ولد أييه إنهم في الحزب يتطلع لانعكاس أي انحسار في الأزمات التي أدت بالحكومة لاتخاذ قرار بخفض الدعم على المحروقات بأكبر سرعة وأكبر قدر على المواطنين، وخصوصا الفئات الهشة، وبالأخص الشباب والنساء.

ودعا ولد أييه خلال مؤتمر صحفي اليوم الحكومة لأن تكون جاهزة لذلك كلما أتيحت لها الفرصة، أو وجدت متسعا عبر انحصار هذه الأزمات التي دفعتها لهذا القرار.

كما أكد ولد أييه ضرورة تكثيف الجهود لمراقبة الأسعار، حتى لا يتم استغلال القرار من طرف المضاربين، أو في القيام برفع غير مبرر للأسعار، وتشديد الرقابة على الأسعار، وحماية مصالح المواطنين.

ودعا ولد أييه المواطنين إلى تفهم الظروف التي أدت لاتخاذ هذا القرار، والتي وقعت فيها كل دول العالم، وتأثرت بها عموما، وخصوصا في أسعار المحروقات، حيث زادت معظم الدول أسعار المحروقات، وكانت موريتانيا – يضيف الوزير – من آخر الدول التي ألجأتها هذه الظروف مكرهة لاتخاذ هذا الإجراء.

وأكد ولد أييه أن الحزب يقف إلى جانب المواطنين في كل الظروف، ويحس بما يحسون به، سواء في أوقات الرخاء، وحين تكون موارد الحكومة قادرة على توفير كل ما يحتاجه الشعب، كما يقف في جانبه حين ترغم الظروف الدولية الحكومة على اتخاذ قرارات مرغمة عليها، وتتخذها للمصلحة العامة، ولمصلحة المواطن.

ودعا ولد أييه المواطنين إلى تفهم الظروف التي أدت لاتخاذ هذا القرار، والتي وقعت فيها كل دول العالم، وتأثرت بها عموما، وخصوصا في أسعار المحروقات، حيث زادت معظم الدول أسعار المحروقات، وكانت موريتانيا – يضيف الوزير – من آخر الدول التي ألجأتها هذه الظروف مكرهة لاتخاذ هذا الإجراء.

وأكد ولد أييه أن الحزب يقف إلى جانب المواطنين في كل الظروف، ويحس بما يحسون به، سواء في أوقات الرخاء، وحين تكون موارد الحكومة قادرة على توفير كل ما يحتاجه الشعب، كما يقف في جانبه حين ترغم الظروف الدولية الحكومة على اتخاذ قرارات مرغمة عليها، وتتخذها للمصلحة العامة، ولمصلحة المواطن.

وطالب ولد أييه الحكومة بأن تكون حاضرة دائما، وأن تكثف الدعم لتخفيف وقع الأمر على المواطنين.

وأشار ولد أييه إلى أن الإنصاف يقتضي التذكير بأن الحكومة لم تنتظر تخفيض الدعم عن المحروقات لتفعيل البرامج الاجتماعية، وإنما فعلتها قبل ذلك، مردفا أن مشروع الميزانية المعدلة يحمل المزيد من تفعيل هذا البرامج.

وأوصى ولد أييه باسم الحكومة بزيادة كثافة المشاريع الاجتماعية وتتوسعها، وأن تشمل كل الفئات الهشة مع عناية خاصة بالنساء والشباب.

كما أوصى بالاستمرار في دعم الغاز رغم تكلفة ذلك، وكذا المحافظة على سعر الكهرباء رغم تكلفته هو الآخر بسبب استخدام الوقود في توفيره.

وأكد ولد أييه أنهم يقدرون للحكومة الجهود الذي تبذلها في هذا المضمار، ومراجعتها لميزانية 2022، ورصد 138 مليار للإبقاء على دعم المحروقات والتي تخفيض دعمها بالثلث فقط، مؤكدة أن الدولة تتحمل الآن 290 أوقية من كل ليتر مازوت، و215 من كل ليتر بنزين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى